الرئيسية » عظات ومحاضرات » صوتيات » الحياة الغالبة للموت » شفاء الجسد والنفس والروح من الفساد

شفاء الجسد والنفس والروح من الفساد

“لأَنَّ الْجَسَدَ يَشْتَهِي ضِدَّ الرُّوحِ وَالرُّوحُ ضِدَّ الْجَسَدِ، وَهذَانِ يُقَاوِمُ أَحَدُهُمَا الآخَرَ، حَتَّى تَفْعَلُونَ مَا لاَ تُرِيدُونَ.” (غل 5: 17)
الجسد اي (إنسان الغرائز) يشتهي ضد الروح اي (الروح القدس) وليس المقصود الروح الانسانية كما يتصور البعض.
يقول القديس أثناسيوس الكبير (صار الله إنسانا لكى يصير الإنسان إلهيّا)، فالله يريد ان يشفيك جسديا ونفسيا وروحيا من الفساد بكل صوره.
الكثيرون يهتمون فقط في صلواتهم بشفاء الجسد من المرض ولكن الله يريد ان يشفيك ليس من المرض فقط ولكن ان يشفيك أيضا من إنسان الغرائز فيشفي فكرك فتصبح أفكارك حسب أفكار المسيح، ويشفي نفسك ومشاعرك فتصبح كنفس ومشاعر يسوع المسيح، اي يريد ان تصبح إنسانيتك كإنسانية يسوع المسيح.
الله يريد ان يملأك من الحب للآخرين والغفران والسلام والحياة ويشفيك ويحررك من اعمال ابليس كالخوف والغضب والإشتهاء …

لمعرفة كيف تحصل علي هذا الشفاء نرجوا منك الاستماع الي عظة (شفاء الجسد والنفس والروح من الفساد).

من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا.

شاهد أيضاً

مواجهة الخطية بالروح المضاد

“أما أنا فقد أتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل.” المسيح هو الحياة الغالبة للموت …

ارسل سؤالك

avatar