لن تخدعون

لأنكم لا تستطيعون ذلك؛ لأننا مجندون لإعلان حق الانجيل !
إيماننا وخلاصنا مؤسسين علي الايمان بالمسيح والاتحاد به بالروح القدس ؛ وليس مبنيا ولا مؤسسا بأي حال علي ناموس الخطية والموت ؛بل بالعكس فإن قوة قيامة المسيح التي تعمل فينا بالروح القدس قد أعتقتتا من أي سلطان علينا لناموس الخطية والموت( أي ناموس موسي)
مسيحنا ليس خادما للناموس ؛ لأنه رب السبت والناموس أيضا
مسيحنا لم يأت لينفذ أحكام الناموس ؛ بل ليبطل عنا لعنة الناموس ؛ فالناموس أيها الاغبياء (الغلاطيون)لم يعط للمخلصين ! بل أعطي لبشرية جالسة في الظلمة وظلال الموت.
مسيحنا حمل خطايانا ؛ ليبطل الخطيه والموت الذي بها ؛ بغلبته علي الخطية والموت بالقيامه؛وليس عقابا ؛ أيها الاغبياء
(
الغلاطيون )
مسيحنا هو الغلبة والقيامة والحياة الذي أبطل الخطية والموت وخلصنا من ناموس موسي (ناموس الخطية والموت)
أما أنتم فلن تخدعونا بل نترككم مع الأركان الضعيفة ومع الناموس كما تشاؤون ! هذا إختياركم ؛ وهو ليس مسيحنا !

شاهد أيضاً

مسوءليه الله عن الشر

من أخبث مكايد الشرير ضد محبة الله وأبوتة؛ ليس فقط أنه أوجد داخل كنيسة المسيح …

ارسل سؤالك

avatar